وقع المجلس الأعلى للطفولة والمدرسة الديمقراطية مذكرة تفاهم وشراكة لما من شأنه الرقي بحقوق الأطفال والتنسيق في قضايا الأطفال في اليمن.



نصت المذكرة على تنسيق الجهود بين الطرفين في عدد من القضايا التي تهم الطفولة في اليمن.



وبموجب المذكرة سيقوم المجلس الأعلى بالتنسيق مع الجهات الحكومية والجهات ذات العلاقة لتسهيل مهام المدرسة الديمقراطية في أنشطتها وبالأخص استئناف العمل في برلمان الأطفال بالجمهورية .



والزمت المذكرة الطرفان بالتعاون والتنسيق في مجالات قضايا الأطفال وتبادل الخبرات والمنشورات والمطبوعات فيما بينهما والشراكة والتنسيق بين الطرفين في تنفيذ الأنشطة والبرامج المتعلقة بالطفولة منها بناء القدرات والتوعية المجتمعية.



كما شملت المذكرة بأن يقوم كل طرف بإشراك الطرف الآخر في الفعاليات والندوات والدورات الحقوقية الخاصة بمجالات الطفولة و تبادل المعلومات والبيانات والإحصائيات في مختلف قضايا الأطفال وتقديم الاستشارات عبر الإدارات المختصة لدى كل طرف.



وتأتي مذكرة التفاهم في اطار اهتمام الحكومة بدعم ورعاية الأطفال في اليمن والمؤسسات الفاعلة في هذا المجال ومنها المدرسة الديمقراطية التي استطاعت ومنذ انشائها على ايجاد شبكة حماية للطفولة في اليمن وكانت ضمن أفضل المؤسسات في المنطقة في رعاية وحماية حقوق الأطفال في اليمن .



جدير ذكره ان الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال – مكتب جنيف وشبكة منارات الاقليمية لحقوق الطفل قد بعثا برسالة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة اشادت بجهوده في تحسين أوضاع الطفولة في اليمن وتنفيذ البرامج التي تمكن من حماية الأطفال .

آخر منشورات (الأخبار)

    مختارات

للاتصال بنا

صنعاء - حي الإذاعة القديمة - أمام البوابة الغربية للإذاعة