في حوالي الساعة الخامسة من فجر اليوم الخميس، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مكتب الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال- فلسطين، الكائن في حي سطح مرحبا بمدينة البيرة، بعد خلع الباب الرئيسي له. وقد استولت على عدد من أجهزة الكمبيوتر، وعبثت بمحتويات المكتب.

 

إن الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال تدين هذا الاقتحام وتعتبر أنه يأتي في سياق الهجمة التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على مؤسسات المجتمع المدني المحلية والدولية العاملة في مجال حقوق الإنسان، وتؤكد أنها ستتابع هذا الموضوع على كافة المستويات.



كما تؤكد الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال أنها ماضية في رسالتها بالدفاع عن الأطفال الفلسطينيين ومناصرة قضاياهم على كافة المستويات المحلية والإقليمية والدولية، والضغط لمساءلة دولة الاحتلال عن الجرائم التي ترتكبها بحقهم، وآخرها جريمة قتل الطفل محمد أبو سارة العلامي (11 عاما) في الثامن والعشرين من شهر تموز الجاري، في بلدة بيت أمر شمال الخليل.



يذكر أن الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال تعرضت خلال الأعوام السابقة لحملة تحريض وهجمة منسقة من قبل مجموعة من المؤسسات الصهيونية بهدف التشكيك في مصداقيتها ومحاولة تجفيف مصادر تمويلها.

للاتصال بنا

صنعاء - حي الإذاعة القديمة - أمام البوابة الغربية للإذاعة