برعاية كريمة من معالي وزير العدل فضيلة القاضي نبيل العزاني، وبحضور رئيس هيئة التفتيش القضائي فضيلة القاضي سعد هادي، وامين عام مجلس القضاء الأعلى القاضي أحمد الشهاري، ورئيس اللجنة الفنية لنظام عدالة الأطفال في تماس مع القانون الأستاذة / امآل الرياشي، وممثلي المدرسة الديمقراطية.



نُفذت اليوم بمقر وزارة العدل فعالية محكمة الأطفال الصورية التي ناقشت بعض قضايا الأطفال في خلاف مع القانون، والتي قام بتمثيل أدوارها مجموعة من الأطفال بعد التدريب على السيناريو واستيعابه لعمل محاكاة لجلسات محاكمة الأطفال الأحداث.



وقد أثنى معالي الوزير على أعضاء برلمان الأطفال لـ أدائهم الجيد، وحث كوادر الوزارة على العمل بشكل أكبر لتسليط الضوء على قضايا الأطفال في خلاف مع القانون من خلال التوعية والنشر على الوسائل الإعلامية المختلفة.



اختتمت المحكمة بقراءة أعضاء البرلمان لنص قانوني يتمحور حول آليات وطرق التعامل مع الأطفال في مراكز الشرطة ودور الايواء والمحاكم المختلفة، كما تقدم الأعضاء بالشكر الجزيل لقيادة الوزارة لتعاونهم ومستوى اهتمامهم بهذا الجانب من القضايا، على امل تنفيذ أنشطة مماثلة ذات أثر توعوي نافع خلال الفترة القادمة.



المدرسة الديمقراطية

آخر منشورات (الأخبار)

    مختارات

للاتصال بنا

صنعاء - حي الإذاعة القديمة - أمام البوابة الغربية للإذاعة