تعزيزاُ لشراكة المدرسة الديمقراطية مع وزارة حقوق الأنسان ورئاسة الجمهورية جمع اليوم لقاء الأستاذ علي الديلمي القائم بأعمال وزير حقوق الانسان والأستاذ علي تيسير وكيل الوزارة والأستاذ رامي اليوسفي مدير عام المنظمات بوزارة حقوق الانسان، وكذلك الأستاذ علي جسار مدير عام حقوق الانسان برئاسة الجمهورية بالأستاذ جمال الشامي رئيس المدرسة الديمقراطية.



في البداية تطرق رئيس المدرسة الديمقراطية للحديث عن الشراكة مع وزارة حقوق الانسان على مستوى الأنشطة الحقوقية التوعوية مشيداً بهذا التعاون المشترك والبناء وضرورة العمل على تطويره مستقبلاً.



كما تم مناقشة بعض الصعوبات والعراقيل التي تواجه منظمات المجتمع المدني عند تنفيذ أنشطتها المختلفة وضرورة العمل تسهيل وتذليل هذه الصعاب لما فيه المصلحة العامة.



إلى ذلك فقد نوقش في الاجتماع مأتم العمل عليه بشأن مشروع برلمان الأطفال ومدى إمكانية استئناف أعماله خلال الفترة القادمة.



المدرسة الديمقراطية

1 يونيو 2021م

للاتصال بنا

صنعاء - حي الإذاعة القديمة - أمام البوابة الغربية للإذاعة