سعت المدرسة الديمقراطية خلال 20 عام أن تكون رائدة محليًا ودوليًا في مجال الحقوق والعمل الإنساني وإيصال الخدمات إلى المستهدفين بأفضل الاساليب دون تمييز ايمانًا بأهمية ذلك في بناء المجتمع.


وذلك عبر الشفافية والمشاركة والنزاهة عند العمل مع الحكومة والمنظمات المحلية والدولية في العمل من أجل حقوق الإنسان (حقوق الطفل)


#المدرسة_الديمقراطية


#20_عام


 

للاتصال بنا

صنعاء - حي الإذاعة القديمة - أمام البوابة الغربية للإذاعة