أكد وزير العدل القاضي محمد محمد الديلمي على أهمية دور أعضاء برلمان الأطفال في نشر الوعي المجتمعي بين الأطفال والشباب بقضايا الأطفال في تماس مع القانون.


واستعرض القاضي الديلمي في ختام ورشة عمل تدريبية للعاملين في مؤسسات عدالة الأحداث(الشرطة والنيابة والمحكمة ودار التوجية الاجتماعي) التي نفذتها اللجنة الفنية لعدالة الأطفال في تماس مع القانون بالتعاون مع المدرسة الديمقراطية ،الجوانب الايجابية للمحاكاة التي نفذها مجموعه من أعضاء برلمان الأطفال في إيصال الرسائل عن العدالة التصالحية والبدائل غير الاحتجازية للأطفال في تماس مع القانون.


وأشاد وزير العدل بالمحاكمة الافتراضية التي نفدها الأطفال البرلمانيين..مؤكدا على دور القضاة في إنجاز القضايا وأعضاء النيابة أثناء المحاكمة باعتبارهم الخصم الشريف الذي يحافظ على الحقوق والحريات بما يخدم المصلحة العامة وسكينة المجتمع.


وتناولت ورشه العمل التدريبية على مدى أربعة أيام خصوصية إجراءات التقاضي للأطفال في تماس مع القانون وبرامج العدالة التصالحية واسباب جنوح الأطفال وطرق الوقاية منه والتدابير غير الاحتجازية وبرامج العدالة التصالحية والبرامج المجتمعية لإعادة تأهيل الأحداث وإعادة دمجهم في المجتمع و أختتمت بمشاركة مجموعه من أعضاء برلمان الأطفال أجروا محاكاة لمحاكمة افتراضية للأحداث.


حضر الاختتام وكيل الوزارة للشؤون المالية المالية القاضي احمد الكحلاني.


المدرسة الديمقراطية


27 ديسمبر 2020م


 

للاتصال بنا

صنعاء - حي الإذاعة القديمة - أمام البوابة الغربية للإذاعة