برعاية كريمة من وزارة حقوق الانسان عقدت اليوم المدرسة الديمقراطية بالتعاون مع شبكة منارة الإقليمية مؤتمر استعراض قضايا الطفولة في اليمن (عبر الأنترنت) بمشاركة الأطفال من مختلف المحافظات اليمنية وتواجد من قبل جهات حكومية ومنظمات مجتمع مدني محلية ودولية وممثلين عن اللجنة الدولية لحقوق الطفل، ومكتب الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال.


افتتح المؤتمر بكلمة ترحيبية من الأطفال بجميع المشاركين وشكرهم على اهتمامهم بقضايا الطفولة في اليمن.


خلال المؤتمر تم القاء عدد من الكلمات للجهات المشاركة عبروا فيها عن أهمية منح الأطفال حقهم في الرأي والتعبير وضرورة الالتفات إلى قضايا الطفولة في اليمن واعطاءها حقها من الاهتمام.


هذا وقد قام الأطفال باستعراض أوراق عمل تخص الأوضاع الصحية ووضع التعليم في اليمن وكذلك المشاكل المتعلقة بالحماية وأوضاع الأطفال ذوي الإعاقة واللاجئين وأثرها على حياتهم حاضراً ومستقبلاً.


وقد لاقا طرح الأطفال ترحيباَ واسعاً من المشاركين معتبرين أن الأطفال هم خير من يمكن أن يتحدث عن واقع الطفولة بمصداقية وشفافية تمثل الواقع الذي يعيشونه بحذافيره.


في الختام تم طرح العديد من التوصيات الخاصة بالقضايا التي تلامس واقع الطفولة في اليمن بشكل مباشر ليتم العمل عليها بتكاتف الجهات الحكومية والجهات والمنظمات العاملة في اليمن.


 


المدرسة الديمقراطية


3 ديسمبر 2020م

آخر منشورات (الأخبار)

    مختارات

للاتصال بنا

صنعاء - حي الإذاعة القديمة - أمام البوابة الغربية للإذاعة