برعاية وزارة حقوق الانسان وبتنفيذ وتعاون بين المدرسة الديمقراطية وشبكة منارة الإقليمية، عقدت بصنعاء دورة تدريبية حول الاستجابة لجائحة كوفيد19 والأوبئة الأخرى وفق حقوق الطفل ومعايير الحماية.



وقد شارك في الدورة التدريبية التي استمرت ليومين عدد 27 متدرب ومتدربة يمثلون العديد من الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني.



وتأتي هذه الخطوة لتدعيم الشراكة بين الجانبين في المجال الحقوقي والإنساني وبناء القدرات والمهارات للعاملين مع الأطفال في اليمن.



من جانبهِ تطرق القائم بأعمال وزير حقوق الانسان علي الديلمي، إلى أهمية العمل المشترك بين الوزارة ومنظمات المجتمع المدني خاصة في ظل الوضع الإنساني المتأزم في اليمن والذي يجعلنا بحاجة إلى تكاتف جهود الجميع لمواجهة التحديات والتغلب عليها.



بالمقابل عبرت المدير التنفيذي للمدرسة الديمقراطية منى الحارثي، عن شكرها لقيادة الوزارة على تجاوبهم الفاعل، كما اكدت على التعاون المستمر خلال الفترة القادمة في جميع القضايا المتعلقة بالجانب الإنساني.



وفي ختام الدورة التدريبية قام المدير التنفيذي للمدرسة الديمقراطية والقائم بأعمال وزير حقوق الانسان بتسليم الشهائد للمشاركين الذين عبروا بدورهم عن مدى استفادتهم من التدريب واشاروا إلى اهمية تعزيز جانب بناء المهارات والقدرات في مختلف القطاعات العاملة مع الأطفال.

 



المدرسة الديمقراطية

2 نوفمبر 2020م

آخر منشورات (الأخبار)

    مختارات

للاتصال بنا

صنعاء - حي الإذاعة القديمة - أمام البوابة الغربية للإذاعة