اليمن في ظل الوضع الانساني الصعب التي تعاني منه اليمن حيث يقتل ثلاثة أطفال في اليمن كل يوم، فان منظمه رعايه الاطفال ترحب بستنأف محادثات السلام المتوقع بدئها الأسبوع المقبل و التي طال انتظارها كما ترحب بالدعوه لهدنه لوقف إطلاق النار مؤقتا . و صرح مدير منظمه رعايه الاطفال قي اليمن ادورد سنتايقو" ان هذه المحادثات تكمن اهميتها بمكان أن هذه المحادثات الجديدة قادرة على تحقيق السلام في ظروف يعاني فيها الاطفال صعوبه العيش حيث يموت الاطفال كل يوم في اليمن بسبب الحرب و الصراعات. و اوضح ان اليمن الان تعتبر بلد الطوارئ للأطفال و هم الاكثر عرضه للخطر حيث ان الاطفال يعيشون في جوع وعطش يوميا ويجبرون على النزوح و ترك منازلهم و مدارسهم . كما يواجهون عده اشكال العنف و يتعرضون للاصابات و القتل نتيجه لهذا الوضع.
في اليمن، ما يقرب من نصف سكانها ال 21 مليون نسمة هم من الأطفال يحتاجون إلى المساعدة الإنسانية. اننا نأمل أن هذه المحادثات تؤدي إلى وقف إطلاق نار دائم واتفاق على سلام شامل يحترم حقوق الانسان لجميع المواطنين في اليمن، بما في ذلك الأطفال.
كم ترحب منظمه رعايه الاطفال أيضا بطلب حكومة اليمن إلى قوات التحالف التي تقودها المملكه العربيه السعوديه لتعليق العمليات الجويه لمدة سبعة أيام مؤقتا تزامنا مع بدء محادثات السلام. وتدعو جميع الأطراف المتصارعه في النزاع على الالتزام بوقف إطلاق النار والعمل من أجل وضع حد نهائي وتفاوضي للعنف في اليمن.

للاتصال بنا

صنعاء - حي الإذاعة القديمة - أمام البوابة الغربية للإذاعة