الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال تحتفل بالذكرى 35 لتأسيسها
الإحتفال بالإنجازات و الإقرار بالتحديات

تحتفل الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال بالذكرى 35 لتأسيسها.
و أسست الحركة في 1979 الموافق للسنة العالمية للطفل، وقد كانت واحدة من المنظمات الدولية الأولى التي كرست عملها لتطبيق نهج يرتكز على الطفل، كما لعبت الحركة دوراً تاريخياً في صياغة إتفاقية حقوق الطفل و الدعوة لها.
ويصادف 2014 أيضاً الذكرى 25 لإعتماد إتفاقية حقوق الطفل، كما إن توفر هذه الأداة القانونية الشاملة في الوقت الحالي لتدوين حقوق الطفل تدويناً دقيقاً هو أمر يستحق الإحتفال، غير أن تطبيق هذه القوانين على أرض الواقع يتطلب جهداً كبيراً.

ما فتئت الحركة تتسع على مر السنوات، إذا أنها تعد الآن 46 فرعاً وطنياً حول العالم ( في أفريقيا و الشرق الأوسط و أسيا - أوقيانوسيا و أمريكا و أوروبا). بالإضافة إلى تركيز الحركة على قضاء الأحداث فإن برامجها حول العالم تغطي كذلك عمل الأطفال و العنف ضد الأطفال و إشراكهم في النزاعات المسلحة و الإعتداء الجنسي على الأطفال و إستغلالهم فب البِغاء و الإتجار بهم و حصولهم على التعليم و الهجرة و كذلك مشاركة الأطفال.

وتدعو الحركة في الوقت الحالي إلى إجراء دراسة شاملة حول الأطفال المجردين من حريتهم.
.(www.childrendeprivedofliberty.info)
وكانت الحركة قد أطلقت هذه الحملة في اذار/مارس 2014 مع مجموعة من المنظمات غير الحكومية الأخرى و بمساندة لجنة حقوق الطفل التابعة للأمم المتحدة.
ونظراً للوضعية المقلقة للأطفال المحتجزين في أنحاء العالم، حثت الحركة إضافة إلى باقي الموقعين على الدعوة، أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة على تقديم طلب للأمين العام لإجراء هذه الدراسة بُغية جمع أدلة قاطعة وبيانات موثوقة حول الأطفال المحتجزين حول العالم.
(http://www.defenceforchildren.org/images/stories/Call_GScdl_Concept_final_EN.pdf)

وبالإضافة إلى ذكى تأسيس الحركة، يصادف 2014إطلاق الأمانة الدولية لمشروع "معاً من أجل العدالة: كيف للمدافعين عن حقوق الإنسان أن يدعموا حقوق الطفل في النظام القضائي ".
ويهدف المشروع بالأساس إلى تحسين الوضعية العامة للأطفال الذين هم في صراع مع القانون وذلك بتمكين مناصري حقوق الطفل التابعين للحركة في أكثر من 46 بلداً حول العالم من حماية حقوق الطفل و التشجيع عليها. وعلى وجه التحديد وبالتماشي مع الخطة الإستراتيجية التي وضعتها الحركة للسنوات 2012-2016 فقد عملت الأمانة الدولية على تعزيز قدرات المدافعين عن حقوق الإنسان التابعين للحركة في مجال آليات حقوق الإنسان الدولية والإقليمية و الوطنية (خاصةً قضاء الأحداث)، بغية نشر دعوة فعالة لحقوق الأطفال على جميع الأصعدة بالاعتماد على مساندة المكاتب الإقليمية للحركة في أوروبا (بروكسل) ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (فلسطين) وأمريكا(أوروغواي) و أفريقيا (سيراليون):
(http://www.defenceforchildren.org/images/stories/Fact_Sheets_EN_WEB.pdf)
علاوة على ذلك، ستطلق الحركة موقعاً إلكترونياً جديداً خاصاً بالأمانة العامة، سنشاركة مع كل أصدقائنا و زملائنا ومناصرينا و مشاهدينا.

ومن المشاريع العديدةالجارية للحركة، يسعدنا أن نسلط الضوء على مشروع"حقوق الأطفال خلف القضبان".
أما في ما يتعلق بالأطفال المجردين من حريتهم فقد ترأس فرع بروكسيل مشروع "تحسين آليات الرصد"وذلك بالإشتراك مع العديد من المنظمات من الدول الأعضاء التابعة للإتحاد الأوروبي بما في ذلك فرع فرنسا و إيطاليا و هولندا. وكان الهدف من هذه المبادرة تقييم أنظمة الرصد و الشكاوى في مؤسسات إحتجاز الأطفال في أوروبا وذلك نظراً للنقص الواضح في المبادئ التوجيهية و المعايير من أجل رصد مناسب لضروف عيش واحتجاز الأطفال السجناء.

يسعدنا ذكلك إبراز مشروع "الحد من إستخدام العنف ضد الأطفال مع التركيز على الإستغلال الجنسي للأطفال و إستغلالهم في السياحة الجنسية". وسيكون العمل على هذا المشروع بالتنسيق مع حركة الدفاع عن الأطفال و الشبكة العالمية لإنهاء بغاء الأطفال و إستغلالهم في المواد الخليعة و الإتجار بهم - فرع هولندا وبالإشتراك ذكلك مع الأمانة الدولية للحركة و المكتب الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا (حركة الدفاع عن الأطفال - فرع فلسطين) هذا بالإضافة إلى كل الفروع الوطنية حديثة التأسيس في المنطقة. ويهدف هذا المشروع إلى ضمان ردود فعلية للمجتمع المدني على العنف ضد الأطفال توفر توجيهات شاملة قائمة على أدلة لمكافحة الإستغلال الجنسي للأطفال لاسيما في السياحة و السفر.

وتواصل منطقة افريقيا عملها في متابعة مؤتمر كمبالا بالتعاون مع المنتدى الإفريقي لسياسات الأطفال، مُركزة عملها على تعزيز دور التوجيهات المتعلقة بنظام قضائي يراعي إحتياجات الأطفال وذلك في نطاق عمل لجنة الخبراء الافريقية لحقوق و رفاهية الطفل .(http://www.kampalaconference.info/).
كما تواصل المنطقة تسييرها لمشروع "قوة البنات" في عشر بلدان مختلفة ويهدف هذا المشروع إلى توفير فرص متساوية للبنات و الشباب.

وتواصل حركة الدفاع عن الأطفال - فرع أمريكا اللاتينية عملها من خلال برنامجها الإقليمي المتمثل في تأسيس مرصد إقليمي معني بقضايا الأحداث (وبتمويل من الإتحاد الأوروبي) يهدف إلى توفير بيانات نوعية و كمية موثوقة حول أداء نظام قضاء الأحداث في ثمانية بلدان تتوفر فيها فروع للحركة وهي على التوالي : الارجنتين - بوليفيا -كولومبيا - كوستا - ريكا - الاكوادور - البارغواي - الارغواي .

نود كذلك أن نعرب عن بالغ إمتنانا لكل من آمن بالحركة و ساندها خلال كل هذه السنوات . سنواصل بفضل مساندتكم المستمرة من العمل جاهداً للدفاع عن حقوق الفئة الشبابية و المجتمع.

5 يونيو 2014م جنيف - سويسرا
----------------------------------------------------------------------------------------------------

Defence for Children International – International Secretariat
1, Rue de Varembé, Case postale 88 CH-1211 Genève 20 Suisse
T: [+41 22] 734 05 58 E: info@defenceforchildren.org | www.defenceforchildren.org


المدرسة الديمقراطية فرع الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال – فرع اليمن
15 يوليو 2014م


للاتصال بنا

صنعاء - حي الإذاعة القديمة - أمام البوابة الغربية للإذاعة